الإساءة لرسول الله محمد صلى الله عليه و سلم

نائب تونسي مستقل يبرر في تدوينة قتل الأستاذ الفرنسي

باشرت الشرطة التونسية إجراء تحريات أولية بعد نشر نائب في البرلمان تدوينة برر فيها قتل الأستاذ الفرنسي، معتبرا أنه يجب تحمل “تبعات” الإساءة للرسول محمد محمد صلى الله عليه و سلم .

وأثارت تدوينة النائب راشد الخياري المستقل والذي أُنتخب كمرشح لحزب “ائتلاف الكرامة” الإسلامي، جدلا واسعا في البلاد بين من دعمها ومن انتقدها بشدة، وأدت حملة من التبليغات عن المنشور إلى حذفه من قبل إدارة المنصة قبل التراجع عن الحذف وفقاً لما كتبه النائب على صفحته، وتضمينه رابطاً جديداً للتدوينة.

وكتب راشد الخياري في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك السبت “الإساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم هي أعظم الجرائم وعلى من يقدم عليها تحمل تبعاتها ونتائجها، دولة كانت أو جماعة أو فرداً”.

وقال الخياري في تدوينة أخرى “أتنازل عن الحصانة والبرلمان، و لكن لن أتنازل عن إدانتي لجريمة الإساءة لرسول الله محمد صلى الله عليه و سلم”، كما انتقد تراجع قناة تلفزيونية خاصة عن بث جزء من برنامج شارك فيه إثر التدوينة.

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني و أعضاء الحكومة يصلون على سيدي ولد الشيخ عبدالله

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الاثنين بجامع ابن عباس …