فرنسا ترد على تصريحات وزيرة باكستانية شبهت ماكرون بالنازيين

دانت باريس بشدّة السبت التصريحات التي أطلقتها وزيرة باكستانيّة بحقّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعلاقاته مع المسلمين في فرنسا.

وقالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجيّة الفرنسيّة في بيان “أطلق أحد أعضاء الحكومة الباكستانيّة اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي عبارات صادمة ومهينة للغاية بحقّ رئيس الجمهوريّة وبلادنا”، واصفةً هذه التصريحات بـ”المقيتة” وبأنّها “أكاذيب وقحة مطبوعة بإيديولوجية الكراهية والعنف”.

في ردها على هذا البيان قالت شيرين مزاري في تغريدة :

بدلا من وصف تغريدتي بأنها “وهمية”! لماذا يُسمح للراهبات بارتداء “عادتهن” في الأماكن العامة بينما لا يُسمح للنساء المسلمات بارتداء حجابهن؟ ، أليس هذا تمييزا ؟

وفي وقت سابق، كتبت وزيرة حقوق الإنسان الباكستانية شيرين مزاري في تغريدة أنّ “ماكرون يفعل بالمسلمين ما كان يُلحِقه النازيّون باليهود”، قائلةً إنّ لدى الأطفال المسلمين أرقامًا تعريفيّة “مثلما كان يتمّ إجبار اليهود على وضع النجمة الصفراء على ملابسهم من أجل التعرّف إليهم”، وهو الأمر الذي نفته رسميًّا الحكومة الفرنسيّة.

شاهد أيضاً

ولد قدة سيتقدم بشكاية تستهدف تسريب مكالماته

كتب السيناتور السابق محمد ولد قدة تدوينة جاء فيها: ليست هذه هي المرة الأولى التي …