هجوم صاروخي على معسكر لقوات الأمم المتحدة مينوسما في منطقة تساليت

قال مسؤولون محليون ومسؤولون بالأمم المتحدة ، الأحد ، إن ثلاثة من جنود حفظ السلام أصيبوا بجروح خطيرة الأحد في هجوم صاروخي على قاعدتهم العسكرية في شمال مالي.وقال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) ، أوليفييه سالغادو ، إن الهجوم وقع بعد الظهر في بلدة تيساليت بشمال مالي التي يتواجد بها جنودًا ماليين وقوات تابعة لبعثة الأمم المتحدة في مالي وجنود فرنسيين.

وأضاف المتحدث أن ثلاثة من قوات حفظ السلام أصيبوا بجروح خطيرة خلال الهجوم دون الكشف عن جنسيتهم.

وقال إن “عمليات الإجلاء الطبي جارية” دون الخوض في مزيد من التفاصيل.وقال ممثل محلي من تيساليت ، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته ، إن المعسكر تعرض لقصف صاروخي أصاب ثكنات قوات حفظ السلام التشادية ، مضيفًا أن “الوضع هادئ حاليًا وتحت السيطرة”. و تشهد البلاد منذ فترة تصاعد الهجمات مما أغرق البلاد في أزمة أمنية ، امتدت إلى وسط البلاد. وامتد العنف أيضا إلى الجارتين بوركينا فاسو والنيجر.تسبب العنف و الهجمات المتكررة وغيرها في مقتل الآلاف ونزوح مئات الآلاف ، على الرغم من تدخل القوات الأممية والفرنسية والأفريقية.بعثة الأمم المتحدة مينوسما المنتشرة في مالي منذ عام 2013 (15 ألف جندي ) ، هي حاليًا بعثة للسلام كما يزعم القائمين عليها و الدول التي تشارك فيها ، و لكن الواقع على الأرض لسان حاله يقول غير ذلك ، منذ تدخل هذه القوات الأممية و غيرها من القوات الأجنبية لم يأتي هذا السلام و يبدو أنه لن يأتي مع هذه القوات الأجنبية ، و هذه البعثة الأممية تكبدت أكبر عدد من الخسائر في العالم ، حيث قُتل أكثر من 140 من قواتها في أعمال عدائية ، وفقًا لإحصاءات الأمم المتحدة ، و يبدو أن هذه القوات الدولية عاجزة حتى عن حماية نفسها فما بالك بحماية السكان .

إذاعة تلمسي

شاهد أيضاً

اجتماع مجلس الوزراء

اجتمع مجلس الوزراء يوم الأربعاء 12 مايو 2021 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد …